15مارس

مقياس السلوك ديسك خطوتك نحو إكتشاف ذاتك بمنهجية علمية

مقياس السلوك ديسك والمقدم من منظمة إكستند ديسك العالمية والتي تقدم خدماتها في 55 دولة وترجمة تقاريرها إلى 22 لغة مع العلم أن نسبة مصداقية الإختبار تزيد عن 90% ويقدم باللغة العربية والإنجليزية
ونحن كوكلاء لإكستند ديسك يسعدنا أن نقدم لكم فرصة لاتعوض لتتعرف على ذاتك وتحصل على تقريرعلمي تفصيلي عن نفسك من شركة إكستنديد ديسك:

ملاحظة (يمكن عمل هذا المقياس إلكترونياً من خلال كود يرسل بالإيميل )

خصم 50% بمناسبة إفتتاح مكتب إمبريس في شارع التحلية في مبنى المتاجرة
في حال حضور مجموعة مكونة من 4 أشخاص فأكثر يتم تقديم ورشة عمل للتعريف بنظرية ديسك كي يتمكنوا من التعرف على ذاتهم والتعامل مع الآخرين من حولهم

للإستفساروالطلب : 0545676065 – Info@Impresshr.com

www.ExtendedDISC.com

Extended DISC

 

12مارس

سامسونج

إخترت لكم من المبدع طارق رشيد

دروس الاستفاده …عالم الإدارة والاراده 454
ﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﺷﺮﻛﺔ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﻳﺒﻠﻎ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 344,000 ﺷﺨﺺ؟ !!
ﻭﺃﻥ ﺃﺭﺑﺎﺣﻬﺎ ﻓﻲ ﻋﺎﻡ 2010 ﻓﻘﻂ ﻓﺎﻗﺖ 220 ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺩﻭﻻﺭ !! ..
ﺃﻱ ﺿﻌﻒ ﺍﻟﺪﺧﻞ ﺍﻟﻘﻮﻣﻲ ﻟﺪﻭﻝ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﻛﻘﻄﺮ ﻭﺍﻟﻜﻮﻳﺖ ﻭﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻭﺍﻟﻌﺮﺍﻕ !!
ﻭﺃﻧﻨﺎ ﺇﺫﺍ ﺍﻋﺘﺒﺮﻧﺎ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﺩﻭﻟﺔ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﺗﺮﺗﻴﺒﻬﺎ ﺭﻗﻢ 35 ﻓﻲ ﺃﻛﺒﺮ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺣﺴﺐ ﺇﺣﺼﺎﺋﻴﺎﺕ ﻋﺎﻡ !!2006
ﻟﻨﺄﺧﺬ ﺭﺣﻠﺔ ﻋﺒﺮ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻟﻘﺼﺔ ﻧﺠﺎﺡ ﺷﺮﻛﺔ ﺑﺪﺃﺕ ﺑﺤﻠﻢ ﺭﺟﻞ ﻳﺒﻴﻊ ﺍﻷﺭﺯ ﻭﺍﻟﺴﻜﺮ .

ﻣﻦ ﺍﻷﺭﺯ ﻭﺍﻟﺴﻜﺮ ﺇﻟﻰ ﺻﻨﺎﻋﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ !
ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺷﺮﻛﺔ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻋﻦ ﺃﻱ ﺷﻲﺀ ﻳﻤﻜﻨﻨﺎ ﺗﻮﻗﻌﻪ، ﻓﺒﺪﺃﺕ ﻋﺎﻡ 1938 ﺣﻴﻦ ﺃﻧﺸﺄ ﺑﻴﻮﻧﺞ ﺷﻮﻝ ﻟﻲ ﻣﺘﺠﺮﺍً ﻟﺒﻴﻊ ﺍﻷﺭﺯ
ﻭﺍﻟﺴﻜﺮ ﻭﺃﺳﻤﺎﻩ “ ﺳﺎﻡ -ﺳﻮﻧﺞ :”
ﺗﻌﻨﻲ ﺳﺎﻡ ﺳﻮﻧﺞ ﺑﺎﻟﻜﻮﺭﻳﺔ “ﺍﻟﻨﺠﻮﻡ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ” ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻗﺼﺪ ﺑﻬﺎ ﺑﻴﻮﻧﺞ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺉ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻧﺸﺄ ﺷﺮﻛﺘﻪ ﻣﻦ ﺃﺟﻠﻬﺎ :
– ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻛﺒﻴﺮﺓ.
– ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻗﻮﻳﺔ.
– ﺃﻥ ﺗﺒﻘﻰ ﻟﻸﺑﺪ.
ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻧﻔﺬﻩ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻓﺤﻴﻦ ﺗﺤﻮﻝ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﺍﻻﺳﺘﻬﻼﻛﻴﺔ ﺩﺧﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻘﻮﺓ ﺗﺎﺭﻛﺎً ﺍﻷﺭﺯ ﻭﺍﻟﺴﻜﺮ ! ، ﻓﺒﺪﺃﺕ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ
ﻓﻲ ﺻﻨﺎﻋﺔ ﺃﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﺘﻠﻔﺎﺯ ﻭﺍﻟﻐﺴﺎﻻﺕ ﻭﺍﻟﺜﻼﺟﺎﺕ ﻭﺩﻋﻤﺘﻬﺎ ﺑﻌﺮﻭﺽ ﻣﺒﺘﻜﺮﺓ ﻓﻲ ﻃﺮﻕ ﺍﻟﺪﻓﻊ ﻭﺍﻟﻀﻤﺎﻥ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺒﻴﻊ، ﻓﺎﺳﺘﻄﺎﻋﺖ ﺃﻥ
ﺗﻐﺰﻭ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻛﻠﻪ ﺑﺼﻨﺎﻋﺘﻬﺎ ﺗﻠﻚ !

ﺩﻭﻟﺔ ﺻﻐﻴﺮﺓ !
ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻣﻘﺮﺍﺕ ﺷﺮﻛﺔ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﻓﻲ ﻣﺒﻨﻰ ﺃﻭ ﻋﺪﺓ ﻣﺒﺎﻧﻲ ﺑﻞ ﻓﻲ ﻣﺪﻥ ﻛﺎﻣﻠﺔ، ﻓﺘﻤﻠﻚ ﺷﺮﻛﺔ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﻣﺪﻥ ﻓﻲ ﻛﻮﺭﻳﺎ
ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﺑﺎﺳﻢ “ﻣﺪﻥ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﺍﻟﺮﻗﻤﻴﺔ” ، ﻭﻫﻲ ﻣﺪﻥ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻮﻇﻔﻮ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻭﺗﺤﻮﻱ ﺑﻨﻮﻛﺎً ﻭﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﻭﻋﻴﺎﺩﺍﺕ
ﻭﻣﻼﻋﺐ ﻭﻣﻄﺎﻋﻢ !!
ﺃﻣﺎ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﻭﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻓﻴﺸﺒﻪ ﺍﻟﻤﺮﻭﺭ ﺑﻨﻘﻄﺔ ﺣﺪﻭﺩﻳﺔ ﺑﻴﻦ ﺩﻭﻟﺘﻴﻦ ! , ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺍﺕ ﻳﺘﻢ ﺗﻔﺘﻴﺸﻬﺎ ﻭﺍﻟﺤﻘﺎﺋﺐ ﺗﻤﺮ
ﻋﺒﺮ ﺃﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﻜﺸﻒ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ، ﻭﻻ ﻳﻤﻜﻨﻚ ﺇﺧﺮﺍﺝ ﺃﻱ ﺃﺟﻬﺰﺓ ﺇﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻛﺠﻬﺎﺯ ﻣﻮﺑﺎﻳﻞ ﺃﻭ ﻛﺎﻣﻴﺮﺍ ﺃﻭ ﻻﺑﺘﻮﺏ ﺃﻭ
ﺑﻄﺎﻗﺔ ﺫﺍﻛﺮﺓ !! ﻣﺎ ﺗﺴﺘﺨﺪﻣﻪ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻳﺒﻘﻰ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ !

ﺟﻴﺶ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻴﻦ !
ﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﺷﺮﻛﺔ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﻭﺣﺪﻫﺎ ﺗﻀﻢ 50,000 ﺑﺎﺣﺚ؟ ..
ﺃﻱ ﻣﺎ ﻳﺴﺎﻭﻱ ﻣﺠﻤﻮﻉ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻴﻦ ﻓﻲ ﺩﻭﻟﺔ ﻛﻤﺼﺮ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺠﺎﻻﺕ ﻭﺿﻌﻒ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺩﻥ ﻭ 4 ﺃﺿﻌﺎﻑ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ !
ﻳﻌﻤﻞ ﺑﺎﺣﺜﻮ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﻓﻲ ﻣﺒﺎﻧﻲ ﺗﻌﺎﺩﻝ ﺳﺮﻳﺘﻬﺎ ﻭﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺗﻬﺎ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﻣﺎ ﻳﺤﺪﺙ ﻓﻲ ﺃﻋﺘﻰ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ، ﻭﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻷﻱ
ﺷﺨﺺ ﻏﺮﻳﺐ ﻛﺎﺋﻨﺎً ﻣﻦ ﻛﺎﻥ ﺃﻥ ﻳﺮﻯ ﻣﺎ ﻳﺤﺪﺙ ﺩﺍﺧﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺍﻛﺰ ﺣﺮﺻﺎً ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺳﺮﺍﺭ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻭﻱ ﺍﻟﻤﻠﻴﺎﺭﺍﺕ.

ﻣﻌﻚ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻌﻤﻞ !
ﻻ ﺗﺸﻐﻞ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺑﻤﻮﻇﻔﻴﻬﺎ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﻓﺘﺮﺍﺕ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻓﻘﻂ ﺑﻞ ﻟﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ، ﻓﺘﻨﺘﺸﺮ ﻭﺣﺪﺍﺕ ﺳﻜﻨﻴﺔ ﻓﺎﺧﺮﺓ ﻟﻠﺸﺮﻛﺔ ﻓﻲ ﻛﻞ
ﺃﻧﺤﺎﺀ ﻛﻮﺭﻳﺎ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻭﻓﻴﻬﺎ ﺗﻮﻓﺮ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻬﺎ ﻣﺴﺎﻛﻦ ﻓﺎﺧﺮﺓ ﻭﻭﺳﺎﺋﻞ ﻣﻮﺍﺻﻼﺕ ﺗﻨﻘﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﻭﺇﻟﻰ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ، ﻭﻣﺪﺍﺭﺱ ﻷﻃﻔﺎﻟﻬﻢ ﻭﺣﺎﻓﻼﺕ ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ لنقل ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﻟﻠﻤﺪﺍﺭﺱ، ﻭﻫﻲ ﻣﺪﺍﺭﺱ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺸﺮﻛﺔ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﺪﺍﺭ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻓﻲ ﻛﻮﺭﻳﺎ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ.

ﺍﻻﺑﺘﻜﺎﺭ ﺑﻀﻐﻄﺔ ﺯﺭ !
ﺑﺠﻴﺶ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻴﻦ ﻭﺷﺮﻛﺔ ﺗﻔﻮﻕ ﺃﺻﻮﻟﻬﺎ 343 ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺩﻭﻻﺭ ﻳﻤﻜﻨﻚ ﺻﻨﺎﻋﺔ ﺃﻱ ﺷﻲﺀ !
ﻭﻻ ﺇﺛﺒﺎﺕ ﺃﻭﺿﺢ ﻣﻤﺎ ﻓﻌﻠﺘﻪ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﻓﻲ ﺳﻮﻕ ﺍﻟﻬﻮﺍﺗﻒ ﺍﻟﺬﻛﻴﺔ، ﻓﻠﻢ ﺗﻜﻦ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺗﻌﻄﻲ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ ﺃﻫﻤﻴﺔ ﺗﺬﻛﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ
ﻭﻫﻮ ﺧﻄﺄ ﺗﺪﺍﺭﻛﺘﻪ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺳﺮﻳﻌﺎً، ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺍﻫﺘﻤﺖ ﺑﻪ ﺍﻛﺘﺴﺤﺖ ﻛﻞ ﻣﻨﺎﻓﺴﻴﻬﺎ ﻓﻔﺎﻗﺖ ﻣﺒﻴﻌﺎﺕ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻣﺒﻴﻌﺎﺕ ﻧﻮﻛﻴﺎ ﻭﺁﺑﻞ ﻟﺘﺼﺒﺢ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻓﻲ ﺳﻮﻕ ﺍﻟﻬﻮﺍﺗﻒ ﺍﻟﺬﻛﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ، ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﺩﺧﻮﻟﻬﺎ ﺳﻮﻕ ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﻠﻮﺣﻴﺔ ﺑﻘﻮﺓ ﺃﻳﻀﺎً !!

ﻟﻴﺴﺖ ﻣﺠﺮﺩ ﺷﺮﻛﺔ ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﺃﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﺘﻠﻔﺎﺯ!!
ﻳﻈﻦ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﻭﻥ ﻣﻨﺎ ﺃﻥ ﺷﺮﻛﺔ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﻣﺨﺘﺼﺔ ﺑﺼﻨﺎﻋﺔ ﺃﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﺘﻠﻔﺎﺯ ﻭﺃﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﻤﻮﺑﺎﻳﻞ ﻓﻘﻂ، ﻟﻜﻦ ﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ
ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﺗﻀﻢ ﺩﺍﺧﻠﻬﺎ ﻋﺪﺓ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﻛﺒﺮﻯ؟ ، ﻭﻫﺬﻩ ﺑﻌﻀﻬﺎ :
– ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﻟﻺﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺎﺕ :
ﻭﻫﻲ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﻌﺮﻓﻬﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎً ﺑﻬﻮﺍﺗﻔﻬﺎ ﺍﻟﺬﻛﻴﺔ ﻭﺃﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﺘﻠﻔﺎﺯ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﺴﺘﺨﺪﻣﻬﺎ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ ﺍﻟﻴﻮﻣﻴﺔ، ﻭﻫﻲ
ﺃﻛﺒﺮ ﺷﺮﻛﺔ ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ.

ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﺜﻘﻴﻠﺔ :
ﻭﻫﻲ ﺛﺎﻧﻲ ﺃﻛﺒﺮ ﻣُﺼﻨّﻊ ﻟﻠﺴﻔﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ.

– ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ ﻭﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ C&T :
ﺷﺎﺭﻛﺖ ﺇﺣﺪﻯ ﻫﺎﺗﻴﻦ ﺍﻟﺸﺮﻛﺘﻴﻦ ﻓﻲ ﺑﻨﺎﺀ ﺑﺮﺝ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﻓﻲ ﺩﺑﻲ ﻭ ﺑﺮﺝ ﺗﺎﻳﺒﻴﻪ 101 ، ﻭﻫﻤﺎ ﺍﻟﺸﺮﻛﺘﻴﻦ ﺭﻗﻢ 35 ﻭ 72 ﻓﻲ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻛﺒﺮﻯ
ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﺒﻨﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ !

– ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﻟﻠﺴﻴﺎﺭﺍﺕ :
ﻭﻫﻲ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺷﺘﺮﺕ ﻣﻨﻬﺎ ﺭﻳﻨﻮ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ %70 ﻣﻦ ﺃﺳﻬﻤﻬﺎ .

ﻛﻞ ﺫﻟﻚ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻋﺪﺓ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺃﺧﺮﻯ ﻛﺴﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﻟﻠﺘﺄﻣﻴﻦ (ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺭﻗﻢ 14 ﻓﻲ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻛﺒﺮﻯ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﺘﺄﻣﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ )،
ﻭﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﻟﻸﻣﻦ ﻭﺷﺮﻛﺔ ﺷﻴﻞ ﻟﻠﺪﻋﺎﻳﺔ ( ﺭﻗﻢ 19 ﻓﻲ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻛﺒﺮﻯ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﺪﻋﺎﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ) ﺇﻟﻰ ﺁﺧﺮﻩ …!!

ﻛﻦ ﺃﻧﺖ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺮﻳﺪﻩ ﻟﻠﻌﺎﻟﻢ !
ﻣﺎ ﻟﻔﺖ ﺍﻧﺘﺒﺎﻫﻲ ﻓﻲ ﻗﺼﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺭﻗﺎﻡ ﻭﺍﻟﺤﻘﺎﺋﻖ ﺍﻟﻤﺪﻫﺸﺔ ﻫﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﺪﺃﺕ ﺑﻬﺎ، ﻓﻠﻢ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﻫﺬﺍ
ﺍﻟﺒﻨﺎﺀ ﺍﻟﻤﺪﻫﺶ ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺷﺨﺺ ﺁﻣﻦ ﺃﻧﻪ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻓﺒﺪﺃ ﺑﺒﻴﻊ ﺍﻷﺭﺯ ﻭﺍﻟﺴﻜﺮ !

ﻗﺼﺔ ﻧﺠﺎﺡ ﺳﺎﻣﺴﻮﻧﺞ ﻫﻲ ﻗﺼﺔ ﻧﺠﺎﺡ ﺷﺨﺺ ﺍﺳﻤﻪ ﺑﻴﻮﻧﺞ ﺷﻮﻝ ﻟﻲ , ﻗﺪ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻪ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﻭﻥ ﻣﻨﺎ ﻟﻜﻦ ﺑﺼﻤﺘﻪ ﺗﻮﺟﺪ ﻓﻲ ﻣﻨﺎﺯﻝ
ﻣﺌﺎﺕ ﺍﻟﻤﻼﻳﻴﻦ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ !

ﻓﻜﻦ ﺃﻧﺖ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺮﻳﺪﻩ ﻟﻠﻌﺎﻟﻢ !

22فبراير

كن أنت أنت

connaissance_soi

يشير د. أنطوان سعد -الاختصاصي في الطب النفسي وعلم الدماغ السلوكي وعلم المشاعر والعواطف- بأنّ الأسئلة التي يطرحها الإنسان على نفسه هي بداية طريق المعرفة.

يذكر د. أنطوان بأنّ النقطة الأساسية تبدأ بالتساؤل: من نحن؟ ما هو هدف وجودنا في هذه الحياة؟ ماذا نفعل نحن هنا؟ وإلى أين نتّجه؟ ويضيف بأنّ الإنسان يهرب دائماً من جهله بنفسه، بهدف الإيحاء لنفسه بأنّه يعرف من هو لا سيّما بأنّه يعرف الآخر، وهذا نوع من التعويض النفسي على عدم قدرته لمواجهة جهله بنفسه. ويعيد ذلك إلى وجود برمجة خاطئة تؤثّر على الإنسان منذ الصغر، وعليه يشدّد د. أنطوان على أهمية إعطاء الإنسان منذ الصغر فرص التفكير السليم و الوعي الكافي خاصة في مرحلتي الطفولة والمراهقة لكي يتمكّن من تطوير وعيه بنفسه في مرحلة البلوغ وما بعدها.

أعزائي أقتبست لكم هذا المقال البسيط ليكون مقدمة لما سوف أتحدث عنه اليوم وهو لماذا نحن منشغلون بالناس ومتابعة أخبارهم سواءاً كانوا نجوماً بحسب إهتماماتهم الفنية أو الرياضية ونادراً ماتكون علمية أو ثقافية بالإضافة إلى إنشغال الكثير من الناس بتناقل الأخبار والقصص المتعلقة بالأخرين سواءً كانت هادفة أو غير هادفة.
عندما نتأمل سير الناجحين نجد أن لديهم توازن بين الإهتمام بالذات والاهتمام بالأخرين، فنحن لا ندعو للإنعزال عن الأخرين وفي نفس الوقت نحذر من الإنشغال التام بهم، فقد أصبح الإنسان يفتقد للحظات الخلوة بذاته خاصة مع وسائل التواصل الإجتماعي التي تحمل كماً كبيراً من مشتتات التركيز.
لذلك أقترح عليك عزيزي القارئ وعزيزتي القارئة أن تكون أكثر وعياً بذاتك وأكثر إهتماماً وحرصاً على التعرف على أدق تفاصيلها. فأنت تحتاج إلى أن تخلو بنفسك وأن تنقطع بشكل كامل عن أي شيء يشغل تفكيرك وذلك بترك الجوال وإغلاق نغمة التنبيه والذهاب لمكان لا يقاطعك فيه أي إنسان لتجيب عن الأسئلة التالية:
من أنا ؟

وهنا لا نقصد الاسم.. فالوالدان هما أصحاب الفضل في هذا الأسم بل نقصد السمات الشخصية والقدرات والمواهب الأساسية، وماهي القيم والدوافع والمحفزات الشعورية المؤثرة في حياتك وقراراتك. إسألأ نفسك ياترى ماهي القناعات المرتبطة بكل قيمة والتي دوماً ما تشكل سلوكياتي المتكررة وعاداتي وطباعي؟ عادة ما الذي يجعلني سعيداً و ما الذي يجعلني حزيناً؟ وكيف أكون أكثر وعياً وتحكماً بمشاعري؟

ماذا أريد ؟

تأمل ماهي إمنياتك في حياتك، ماهي الأشياء التي تود إقتنائها وتملكها؟ وماهي الإنجازات المادية والمعنوية التي تتمناها؟ ثم إبداً في كتابتها ومراجعتها بإستمرار وتمتع بلذة تحقيقها وإزالتها من قائمة الأمنيات لتضيفها إلى قائمة الإنجازات.

كيف أحقق ماأريد؟

تأمل حياتك وأبحث عن أكثر مايستنفذ طاقتك وجهودك، ياترى هل خصصت من هذه الجهود في تحقيق ماتود تحقيقه من أحلام وأماني؟ فأحلام اليقظة تبنى على السراب وأحلام الناجحين يتخيلونها ثم يكتبونها ثم يسعون لتحقيقها.

ختاماً السؤال الأهم هو كيف تحقق ماتريد؟ والإجابة بأن تبدأ في تخصيص جهد ووقت ومال تبذله لتحقق ماتريد. وحتى إن لم تستطع تحقيق حلمك كاملاً فيكفيك شرف المحاولة وأنك بذلت كل الأسباب لتعيش حياةً كريمة تتناسب مع توقعاتك وأحلامك وأمنياتك ولم تستمر في تقليد من حولك أو تحقيق رغبات مايطلبه المشاهدون في حياتك.. لذلك كن أنت أنت و بادر في صنع بصمتك الفريدة وأترك أثراً جميلاً في حياتك وفي نفوس الأخرين .

 

مع تحياتي

 هشام رزق

..

 

© Copyright 2015, All Rights Reserved to Impresshr.com